أشرف عبد الغفور وزوجته.. قرابة وحب وزواج أكثر من 55 سنة ووفاة بين يديها


رحل الفنان أشرف عبد الغفور وترك زوجته فاطمة الشهيرة بـ”شمعة” تكمل حياتها بدونه، حيث تعرض الثنائى لحادث سيارة أمس الأحد وتوفى أشرف عبد الغفور، ونجت زوجته من الموت لتعيش بعدها على الذكريات، إذ تزوج الثنائى بعد قصة حب كبيرة كانت مليئة بالصعاب والتحديات، وزواج دام أكثر من 55 سنة وأبناء عددهم ثلاثة هم تامر وريم وريهام، وبعد كل هذه السنوات توفى أشرف عبد الغفور بين يدي زوجته.


وكشف المقربون من ريهام عبد الغفور عن أن الراحل أشرف عبد الغفور توفى بين يدي زوجته، إذ تعرضا الثنائى لحادث السيارة ليصطدم عبد الغفور بدركسيون السيارة ويقع بين يدي زوجته التي كانت تجلس جانبه في السيارة ويلفظ أنفاسه الأخيرة قبل نقلهما إلى المستشفى وتظل زوجته على قيد الحياة إذ تلقت العلاج اللازم في المستشفى وأصبحت في حالة صحية أفضل ولكن حالتها النقسية سيئة بفقدان شريك عمرها.


أشرف عبد الغفور كشف في لقاء تليفزيونى سابق قصة زواجه حيث قال: “أنا متجوز بنت عمي، هي اسمها فاطمة، إحنا تلقينا كل الصدمات اللي كانت بين العيلتين، عمي توفى وهي عندها 3 سنين فكانت المشاكل بين مامتها وبين أبويا واحنا اللي اتحطينا في المشكلة لكن بالإرادة والحب تغلبنا عليها”.


وأضاف عبد الغفور: “كنت في المعهد العالي للسينما لما ابتدوا يسيبوا المكان اللي كانوا ساكنين فيه في حدائق القبة واتنقلوا الجيزة جنبنا وبدأت المسائل تقرب بعد ما كنا منقطعين وأنا بدأت أنشق عن هذا الانقطاع وأزورهم بالتدريج ونشأت بالتدريج قصة الحب اللي كانت متقابلة بين الطرفين بالرفض، لكنها واحدة في جمالها بيتقدم لها طوابير للخطاب والعرسان طول الوقت وحالتهم أحسن مني بمراحل كتير جدا وأنا مكانش عندي أي حاجة خالص وارتبطنا ببعض في النهاية واتجوزنا وده كان مكون أساسي إنه يخلص عائلة كويسة”.

شرف عبد العغفور واسرته
أشرف عبد الغفور وأسرته


وشيعت منذ قيل جنازة الفنان أشرف عبد الغفور ظهر اليوم من مسجد الشرطة في الشيخ زايد، وسط حضور عدد كبير من الفنانين الذين حرصوا على علي المشاركة في الجنازة ومواساة ابنة الفنان الراحل، ريهام عبد الغفور التي تعيش صدمة كبيرة منذ معرفتها بخبر الوفاة أمس الأحد، ومن أبرز النجوم الذين شاركوا في الجنازة أحمد السقا، أحمد حلمى، مصطفي قمر، دنيا سمير غانم وزوجها الاعلامى رامى رضوان، أحمد السعدنى، حنان مطاوع، محمد رياض، دينا الشربينى.


وتواجد في الجنازة أيضًا ميرفت أمين، وفاء عامر، حمزة العيلى، حسام  داغر، أحمد بدير، أشرف زكى، ايهاب فهمي، بسمة، حلا شيحة، هنا شيحة، سلوى محمد علي، سهير المرشدى، محمود الحديني، المخرج أحمد شفيق، محمد محمود عبد العزيز، المنتج محسن البغدادى، الاعلامى عمرو الليثى، إيمان العاصى، داليا البحيرى، بشرى، سيد رجب، ندا موسى، نهال عنبر، هدى رمزى، لقاء سويدان، المخرج أشرف فايق، منير مكرم، محمد علي رزق، محمود الحديني، محمد أبو داوود، المخرج أحمد صقر، فتوح أحمد، محمد الصاوى،


رحل الفنان الكبير أشرف عبد الغفور عن عالمنا مساء أمس الأحد عن عمر يناهز 81 عاماً اثر حادث سير تعرض له بصحبة زوجته على طريق مصر الإسكندرية الصحراوى، حيث توفى عبد الغفور ونجت زوجته من الموت، فيما حرص عدد من الفنان على التواجد في المستشفى بجانب الفنانة ريهام عبد الغفور ودعمها في الموقف الصعب والصدمة التي تلقتها بوفاة والدها حيث رافقها كلاً من: حنان مطاوع، دينا الشربينى، سوسن بدر، ايمان العاصى، أحمد السعدنى، سلوى محمد على، رانيا السيد، أشرف زكى، إيهاب فهمى، أيمن عزب، عزوز عادل، محمد جمعة وآخرين.


الفنان الراحل رحل قبل استكمال تصوير آخر أعماله الفنية “نقطة سودا” مع أحمد فهمى وناهد السباعى الذى يتم تصويره في العاصمة اللبنانية بيروت، اذ انتهى عبد الغفور من  تصوير 80 % في أحداث دوره بالعمل ويتبقى له 20 % من ضمنهم مشاهد مهمة، وبدأ صناع المسلسل في وضع التصورات والاقتراحات حول معالجة باقى مشاهد الفنان الراحل أشرف عبد الغفور في العمل.

ريهام عبد الغفور ووالدتها
ريهام عبد الغفور ووالدتها